تكثيف شعر اللحية والشارب


لكلِّ شخصٍ منّا حصّته من الجاذبيّة والجمال سواء كان ذكراً أو أنثى، وتكثيف اللحية والشارب هما أكثر ما يشغل بال الرجال في الوقت الحالي خاصّةً الذين يعانون من تساقط الشعر أو الفراغات التي تمنع نمو الشعر، فهذا الأمر يُشعرهم بالإحباط ويدفع بهم إلى التخلّص منها وحلاقتها بدلاً من معالجتها وإطلاقها.

لهذا السبب قام الأخصائيون بهذا المجال بوضع مجموعة من الأسباب التي تمنع اللحية من النمو، أيضاً وجدوا طريقة لتكثيف الذقن والشارب وزيادة نموّهما، بالإضافة لاكتشافهم منتج مخصّص لتكثيف اللحية، لننتقل إلى مقالنا ونتعرّف على كل ما سبق.


نمو شعر اللحية


بالرّغم من أنّ طبيعة أجساد الرجال وتركيبهم الجسدي والهرموني يتيح لهم إطلاق شعر الوجه، إلّا أنّ جسد كل شخص يختلف عن غيره، فاللحية مثلها كمثل شعر الرأس قد تنمو غزيرة أو خفيفة، وبالتّالي تتعرّض للعوامل المختلفة التي تتعرّض لها أجسادنا أثناء مراحل النمو والحياة فتتأثّر بها ويتأثّر نموّها وشكلها وكثافتها، وأحياناً تعاني من التساقط أو تصبح خفيفة أو تنمو بشكل غير متناسق ولا تعود لطبيعتها السابقة، عندها تحتاج رعايةً واهتماماً وحتّى علاجاً يهدف إلى تكثيف شعر اللحية وتجميلها وإضفاء الأناقة عليها.


أسباب عدم نمو اللحية


هناك العديد من الأسباب التي بإمكانها أن تمس صحّة وسلامة نمو شعر اللحية، ويمكن حصر الأسباب فيما يلي:

1_ العامل الجيني الذي ينتج عنه صعوبة نمو شعر الوجه أو الجسد لدى يعض الرجال.

2_ حلاقة الذقن بشكل غير متناسق أو مهمل يؤدّي إلى العدوى والالتهابات ونمو لحية ضعيفة وخفيفة.

3_ مشاكل طبيّة تؤدّي إلى خلل في توازن الهرمونات الذكوريّة وبالتّالي تؤثّر على نمو اللحية والشارب.

4_ عدم العناية والاهتمام باللحية وتمشيطها وتنظيفها وهو ما يتسبّب في نمو البكتيريا وتساقط الشعر .

5_ وجود مشكلة جلديّة معيّنة في الذقن تمنع نموّها بشكل طبيعي.

6_ عدم حصول الجسم على الغذاء اللازم أو الراحة المطلوبة التي تمدّه بالطّاقة، ما يمنع أي غذاء من الوصول إلى الشعر واللحية.


منتج تكثيف اللحية والشارب 


قبل التعرّف إلى المنتج يجب التنويه إلى أهميّة أن يكون نظام الحياة الجسدي والصحّي سليماً، فلن تكون قادراً على تحقيق أي نتائج تُذكر إن لم يكن جسدك بصحّة جيدة، لذلك قبل أن تبدأ بالعلاج من الأفضل أن تبحث عن الخلل في حياتك وتقوم بتعديله بحيث يناسب جسدك ويساعده، ثمّ بعد ذلك يمكنك البدء باستخدام العلاج ألا وهو زيت جست فور من، لزيادة شعر اللحية وتكثيفها، يُصنّف جست فور من، كأقوى زيت لحية على الإطلاق، ذو خليط متكامل وتركيبة فعّالة، حُضّر طبيعيّاً من أقوى الزيوت ليمنح لحيتك المظهر الكثيف والإطلالة الجذّابة.

هذا الزيت يأتي مع مجموعة مميّزة من الفوائد لشعر لحيتك والجلد تحتها حيث أنّه يغطّي الفراغات، ينشّط الشعر التالف، يهدّئ البشرة ويعالجها.


لنتعرّف سويّاً على: جست فور من، الزيت الأقوى لتكثيف اللحية والشارب 29مل


فوائد زيت جست فور من


1.    يعمل على الفور من خلال اختراق بصيلات الشعر بنشاط.
2.    يغطّي بقع الجلد الفارغة، ويعزّز من نمو الشعر.
3.    يمنح لحيتك رائحة رائعة وطويلة الأمد.
4.    ينشّط شعر اللحية التالف، ويصلح النهايات المتقصّفة.
5.    يوفّر سلاسة ونعومة ويسيطر على الشعر المتناثر.
6.    المكونات غير دهنيّة تمتصّه البشرة بسهولة.
لا تنتهي فوائد جست فور من هنا فقط، وإنّما يعمل كمهدّئ ومسكّن لبشرة تحت اللحية بفضل غناه بنبات الصبار ودقيق الشوفان وغيرها من المكونات الطبيعيّة الفعّالة، وأيضاً يعمل كمعالج لالتهابات البشرة كالحبوب والبثور والعديد من المشاكل الجلديّة.

طريقة استخدام الزيت

1. يُنصح بوضع الزيت بعد الخروج من الحمام لأن الوجه يكون أنظف، والمسام مفتوحة.
2. الحرص على جفاف اللحية بشكل وسطي، بحيث لا تكون رطبة جدّاً أيضاً.
3. وضع بضع قطرات على اللحية مع تدليكها بلطف.
4. مع الاستخدام المنتظم ستلاحظ أفضل النتائج.


نصائح خلال فترة العلاج


1_ لا تتعجّل ظهور النتائج فالعلاج يحتاج منك الصبر والمتابعة وأحياناً تكون عمليّة نمو الشعر بطيئة.

2_ لا تيأس من لحيتك وتحاول التخلّص منها في أوّل عدّة أيّام لمجرّد أنّها تبدو غير متناسقة وقبيحة.

3_ لا تحاول تصفيف لحيتك وقصّها وتقصيرها أو حتّى تغيير شكلها في الأسابيع الأولى لنموّها بل اتركها على طبيعتها لحين نمو جزء مناسب منها.

4_ استخدم الزيت بانتظام وتقيّد بطريقة استخدامه حتّى تلقى النتيجة المطلوبة، فالاستخدام الخاطئ قد لا يعطي أي نتيجة إيجابيّة.


نصائح عامّة للحفاظ على شعر اللحية


1_ الغذاء السليم هو نقطة البداية التي تنطلق منها نحو نظام حياة أفضل من كافّة الجوانب، تعرّف على احتياجات جسدك ثمّ تعرّف على الطعام الذي يناسبه واهتم بنظامه وتوازنه.

2_ خذ قسطاً من الراحة وأعطِ نفسك حاجتها من الرعاية والاهتمام.

3_ اجعل الرياضة جزءاً لا يتجزّأ من يومك.

4_ ابتعد عن مسببات الضيق والتوتّر والعصبيّة لأنّها من أهم أسباب تساقط الشعر.

5_ إذا كنت تشعر بمشكلة صحيّة أو بأنّ لحيتك أصبحت خفيفة فمن الأفضل أن تذهب لاستشارة الطبيب، ففي بعض الأحيان تكون المشكلة بسيطة لكن إغفالك لها سيؤدّي لتفاقمها.

6_ ابتعد عن العلاجات التي تؤثّر على هرمونات جسدك.

7_ الاهتمام بنظافة لحيتك وتدليكها بالزيت سيحافظ عليها وعلى صحّتها وكثافتها.


ابدأ من نفسك، اهتم بصحّتك وامنحها أكثر اهتمامك حتّى تلاحظ التغيير الكلّي في جسدك بأكمله ليس فقط اللحية والشارب، وابتعد عن الأساطير والخرافات والنظريّات مجهولة المصدر وغير الموثوقة عن الأسباب والعلاج، لا تستعمل الوصفات الغريبة ولا تأخذ مكملات غذائيّة أو عقاقير مجهولة المصدر لأنّ ذلك قد يزيد مشكلتك سوءاً، كل ما عليك قراءة المقال السابق وتحديد سبب المشكلة ثم البدء بالعلاج كما هو مذكور، فتقوية شعر الذقن والاهتمام بها من أهم القرارات التي تغيّر شكلك، تمنحك الثقة والرضا عن نفسك.