بقع الوجه الدّاكنة


تشكّل البقع الدّاكنة إحدى المشاكل التجميليّة الشّائعة التي تواجه النساء في مراحل العمر المختلفة، حيث تظهر هذه البقع في أماكن عديدة من الجسم خاصّة في أماكن الحبوب الدهنيّة التي تظهر في مختلف الجسم، وعلى الوجه بشكل خاص، ممّا يسبّب إزعاجاً للعديد من النساء، يبحثن بعدها عن طرق علاج هذه البقع الدّاكنة التي تظهر عند الإفراط في التعرّض للشمس دون حماية، وتحت تأثير التبدّلات الهرمونيّة والتقدّم في العمر، ورغم صعوبة هذه المشكلة إلّا أنّه وُجد لها كريم فعّال للغاية يخلّصك من البقع ويوحّد لون بشرتك.

سنتحدّث في هذا المقال عن أسباب ظهور هذه البقع، ثمّ سنأتي لذكر العلاج الذي يخلّصك منها.


البقع الدّاكنة


تحدث البقع الدّاكنة على الجلد (أو ما يسمّى بفرط التصبّغ) عندما تنتج بعض مناطق الجلد الميلانين أكثر من المعتاد، يعطي الميلانين العينين والجلد والشعر ألوانهم، لكن لا تعتبر البقع الدّاكنة في الوجه أمر يدعو للقلق لأنّها طبيعيّة وعلاجها متوفّر، وبرغم ذلك فإنّ بعض الناس يختارون إزالتها بالطرق التجميليّة والجلسات العلاجيّة عن طريق أجهزة خاصّة.

يمكن أن تتراوح البقع الدّاكنة على الجلد من البنّي الفاتح إلى البني الدّاكن، قد يعتمد لون البقع الدّاكنة على درجة لون بشرة الشخص، وتعتبر من نفس نسيج الجلد وليست مؤلمة.

في الأشخاص أصحاب البشرة الدّاكنة، تكون البقع أغمق من الجلد وتتلاشى عادةً في غضون من 6 إلى 12 شهر، والبقع الأغمق يمكن أن تستغرق سنوات لتتلاشى.


أسباب ظهور البقع الدّاكنة


البقع الدّاكنة تسمّى أيضاً بفرط التصبّغ كما ذكرنا سابقاً، هذا التصبّغ يظهر عادةً على الوجه خاصّةً الخد والجبهة، وفي بعض الأحيان يظهر في منتصف العمر، ولهُ العديد من الأسباب منها:

1_ وجود نسبة عالية من الحديد في الدم.

2_ بعض الجروح يظهر بعد التئامها مباشرةً بعض البقع الدّاكنة الخفيفة.

3_ التعرّض الدائم لأشعّة الشمس الضارّة فوق البنفسجيّة وخاصّة مع عدم استخدام واقي شمسي.

4_ وجود أمراض جلديّة مثل الكلف أو آثار حب الشباب وتركها بدون علاج فوري.

5_ تغيّر الهرمونات في فترة الحمل والولادة وأحياناً في فترة الرضاعة أيضاً.

6_ آثار جانبيّة لبعض الأدوية وبعض المضادات الحيويّة.

7_ قد يتسبّب مرض الكبد في ظهور بعض البقع الدّاكنة.

8_ استخدام مستحضرات التجميل بكثرة قد يسبّب ظهور البقع الدّاكنة بالإضافة إلى تهيّج الجلد وظهور الهالات السوداء أيضاً.


علاج البقع الدّاكنة في الوجه


البقع الدّاكنة تأتي أشبه برسائل صامتة توجهّها البشرة للدلالة على أنّ مخزونها من الحماية الطبيعيّة تجاه الشمس بدأ ينفذ، ولذلك من الضروري أن نأخذ هذه الرسائل على محمل الجد والأفضل أن نؤمّن الوقاية التي تحتاجها البشرة لمنع ظهور هذه الرسائل والحفاظ على شباب الجلد لأطول فترة ممكنة.

الوقاية الصحيحة والفعّالة تكون باستخدامك لكريم SINOZ المضاد للبقع الدّاكنة، أفضل كريم لإزالة البقع الدّاكنة في الوجه والذي يؤمّن الحماية اللّازمة التي تحتاجها البشرة لمنع ظهور البقع وغيرها من العيوب التي ممكن أن تتعرّض لها البشرة من خلال تأثّرها بالعوامل الخارجيّة الضارّة.

كريم توحيد لون البشرة وإزالة البقع من SINOZ يمنع التأثير الضّار لأشعّة الشمس وبفضل احتوائه على 3% من فيتامينC، حيث يحافظ على شباب البشرة لأطول فترة ممكنة بفضل تركيبته الطبيعيّة والغنيّة بالفيتامينات الطبيعيّة 100%.

علاج هذه البقع والوقاية منها يكون بالدرجة الأولى بعدم التعرّض للشمس لفترات طويلة، وعندما تكون البقع في مراحلها الأولى يمكن علاجها بكريم SINOZ الذي يخلّصك من هذه المشكلة بشكل نهائي لأنّه كلّما أهملت هذه المشكلة تصبح أكثر صعوبة لدى مرور الوقت عليها.


تعرّف على: SINOZ كريم مضاد للبقع الداكنة 40 مل


فوائد كريم SINOZ


1. يتميّز بخصائص عرق السوس المضاد للأكسدة.

2. يمنع عدم توافق الجلد عن طريق إنشاء حاجز وقائي ضد البقع التي يمكن أن تتكوّن على البشرة بسبب العديد من العوامل.

3. يوفّر ما يصل إلى 72 ساعة من الرطوبة المكثّفة.

4. يمنح الرعاية المثلى التي تحتاجها بشرتك.



طريقة استخدام الكريم


1. تنظيف البشرة جيّداً قبل استخدامه.

2. ضعي كميّة كافية من الكريم على بشرتك ودلّكيها بلطف.

3. يوضع ليلاً قبل النوم، ويمكن وضعه نهاراً قبل وضع المكياج.

4. الاستخدام اليومي المنتظم للكريم يعطيكِ أفضل النتائج.



نصائح للوقاية من البقع وتجنّب ظهورها


1_ ارتداء حجاب أو قبّعة لإبعاد أشعّة الشمس عن البشرة.

2_ يجب القيام بفحص دوري على نسبة الحديد في الدم.

3_ استخدام واقي شمسي خلال الفترة التي تتعرّض فيها للشمس.

4_ يحب علاج حب الشباب بمجرّد ظهوره لأنّه قد يؤدّي إلى ظهور بقع داكنة والتهاب  في البشرة.

5_ علاج الأمراض الجلديّة المختلفة التي قد تؤدّي إلى حدوث الالتهاب.


ملاحظة مهمّة: 

قد يكون من الصعب تحديد الفرق بين البقع الدّاكنة والتغيّرات الجلديّة الأخرى، لذا من المهم التحدّث مع الطبيب إذا كانت هناك بقعة داكنة على الجلد:

_ ظهرت فجأة.

_ مثيرة للحكّة.

_ توخز.

_ تنزف.

_ يتغيّر لونها أو حجمها.


قد تعتمد فعاليّة العلاج على سبب البقع ومداها، قد يستغرق الأمر وقتاً لملاحظة الفرق في بعض الأحيان، المهم أن تبدأ بالعلاج ولا تؤخّره حتّى لا تتفاقم المشكلة، ثمّ التزامك بهذا العلاج والمواظبة عليه لتصل للنضارة والرونق المطلوب.